الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2011

هل أفضل الصدقة الماء ؟




هل أفضل الصدقة الماء ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيد ولد آدم

إذا سألت أحدهم أريد أن أتصدق ،فما أفضل

الصدقة ، انبرى وقال بلا تردد الماااااء ، دون اعتبار

لأي عوامل أخرى ، واستشهد بقول رسول الله

صلى الله عليه وسلم

أفضل الصدقة الماء

يا رسول الله ! أي الصدقة أفضل ؟
قال : سقي الماء

الراوي: سعد بن عبادة - المحدث: الألباني -

المصدر: صحيح النسائي - الرقم: 3667

خلاصة حكم المحدث:
حسن


هنا

مع أن هناك نصوص أخرى في أفضل الصدقة

*- " أفضل الصدقة الصدقة على ذي الرحم الكاشح"

الراوي: - أم كلثوم بنت عقبة- المحدث:
الألباني - المصدر: صحيح الترغيب -
الرقم: 894 -خلاصة حكم المحدث:
صحيح



*- أفضل الصدقة إصلاح ذات البين .

الراوي:عبدالله بن عمرو بن العاص-المحدث:
الألباني - المصدر: صحيح الترغيب -
الصفحة أو الرقم: 2817
خلاصة حكم المحدث:
صحيح لغيره


*- " أفضل الصدقة أن تصدق و أنت صحيح شحيح ،

تأمل الغنى و تخشى الفقر ، و لا تمهل حتى إذا

بلغت الحلقوم قلت : لفلان كذا ، و لفلان كذا ،

ألا و قد كان لفلان كذا"


الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني-
المصدر:
صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1111
خلاصة حكم المحدث: صحيح


*- "أفضل الصدقة جهد المقل ، و ابدأ بمن تعول"


الراوي: أبو هريرة- المحدث: الألباني- المصدر:
صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1112
خلاصة حكم المحدث: صحيح

* - "أفضل الصدقة ما ترك غني ، و اليد العليا

خيرمن اليد السفلى ، و ابدأ بمن تعول"


الراوي: أبو هريرة -المحدث: الألباني- المصدر:

صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1114

خلاصة حكم المحدث: صحيح

هنا


- " ألا أدلكم على أفضل من درجة الصلاة و الصيام
و الصدقة ؟" قالوا : بلى يا رسول الله . قال :
"إصلاح ذات البين ،فإن فساد ذات البين هي الحالقة .
لا أقول : إنها تحلق الشعر و لكن تحلق الدين"

الراوي: أبو الدرداء المحدث: الألباني - المصدر:
غاية المرام - الصفحة أو الرقم: 414
خلاصة حكم المحدث:
صحيح

هنا

لذا وضع لنا ابن القيم ضوابط لهذا الأمر
يقول ابن القيم رحمه الله :

" أفضل الصدقة ما صادفت حاجة من المتصدق عليه

وكانت دائمة مستمرة ، ومنه قول النبي صلى الله

عليه وسلم : ( أفضل الصدقة سقي الماء ) –

رواه أبو داود بإسناد حسن -،

وهذا في موضع يقل فيه الماء ويكثر فيه العطش ،

وإلا فسقي الماء على الأنهار والقنى لا يكون أفضل

من إطعام الطعام عند الحاجة "
انتهى.


" كتاب الروح " (ص/142)

 


هنا