الجمعة، 25 مايو، 2012

إلى كل أخت تأخر عليها قطار الزواج هوني عليك


إلى كل أخت تأخر عليها قطار الزواج هوني عليك


أم الكرام " كريمة المروزية " امرأة غرقت بطلب العلم والأخلاق العالية ، كنت أقرا اسمها مرتبطا بصحيح البخاري " نسخة كريمة " حيث ينقل منها أحيانا ابن حجر ـ رحمه الله تعالى ـ كنت لا أتصور أن تكون كريمة هذه أمرأة ! حتى شاء الله أن أبحث عنها في نسخ البخاري وتراجم رواتها فوافيت في ترجمتها ما أعجبني .
جاورت أم الكرام " كريمة بنت احمد المرزوية " المسجد الحرام ، ورحلت في طلب العلم مع والدها ، وعاشت تحفظ ويروي وتعلم ، وتتلمذ على يدها كبر الفقهاء في عصرها ، وصفت بأنها كانت محدثة فاضلة ذات فهم ونباهة ، بل إليها انتهى علو الإسناد لصحيح البخاري ، ولم تفرط في منهجها ، لذا لم تقبل أن ينتسب إليها الخطيب في روايته للصحيح دون أن يقابل معها نسختها نسخته ، وذلك بأن تقرا عليه ، ثم يقرأ عليها ، وهي في خدرها من وراء حجاب ، ولك أن تتصوري الجهد الذي بذلته في سماعها للخطيب فقد قرأ عليها في خمسة أيام !
هل تعجبيبن من أمرها ؟! كيف استطاعت أن توف هذا الوقت للعلم ؟.. ينتهي عجبك ربما حين تعلمين انها عاشت مئة سنة وماتت عام 63 هـ ولم تتزوج .
ذلك النموذج يتكرر في زماننا لنساء لم يكتب لهن الزواج لسبب ما ، ربما لعدم توفر الرجل ذي الدين والخلق ، أو لا تجد رغبة في الزواج ! وتستيقن انها لو تزوجت لم بالحق المطلوب منها أو لوقوعها ضحية ولي لا يخاف الله عزوجل فيمنعها ولا تملك وسائل الخلاص بالرغم من محاولاتها أحيانا ! لكنها لم تقف على أعتاب الحسرة ولا تنطوي بدثار الندامة لعدم تيسر الزواج لها .
وصلتني رسالة مؤثرة من نساء تأخرن في الزواج كثيرا يشتكين من وصف بعض الخطباء والكتاب ـ وحتى قريباتهن من النساء ـ لهن بالعنوسة ، ويشرحن في صفحات كثيرة كيف يؤثر هذا على نفسياتهن ويجعلهن محاصرات بالهم والقلق ، ليس لعدم الزواج ، ولكن من نظرة المجتمع وقسوته عليهن ، وكتبن انهن يشعرن بسعادة غامرة لأنهن يقمن بواجب عظيم في نفع المجتمع من خلال الدعوة والتربية والتعليم بالرغم من أنهن لسن متزوجات ، لقد شمرن عن ساعد الجد وأخذن أنفسهن بالعزيمة ، فتجدهن مواظبات على الحفظ والدروس والدعوة ، ولهن مواقف مشرفة ، ويتتلمذ على أيديهن المئات من الفتيات 0
يطلبن أن أسهم في تصحيح نظرة المجتمع لغير المتزوجة ، وأن يعتبر أن مكانة المرأة ليست مقيدة بزواجها ، فكم من امرأة غير متزوجة نفع الله بها خلقا كثيرا كما هو معروف للخاصة والعامة ، فمنهن طبيبات وإداريات ومعلمات وعاملات في مجالات مختلفة على أعلى قدر من الأخلاق والعطاء والإبداع ، ومنهن في بيوتهن طالبات للعلم ومربيات لغيرهن ، لهن في كل ميدان خير صولة وجولة ، آثارهن على الناس حسنة وآثار بعض الناس عليهن غير ذلك !
وأنا هنا لست اقلل من شان الزواج ولا أشجع على رفض الرجل الصالح ولا أدعو إلى تأخيره بحجة العلم والدعوة ، بل هو سنن المرسلين وليس هذا محل اختلاف بحمد الله ، لكنني أشد على أيدي النساء واهمس في آذانهن ، لا يدفعنك حديث الناس ونظرتهم لتقبلي بزوج لا تحمدين مغبة اقترانك به .. أو ترضين بحياة هامشية لتصبحي فقط أمام المجتمع من فئة المتزوجات ! ولكن عليك أن تراقبي الله في نفسك وفيمن تختارين ، وليكن طلبك حياة زوجية مستقرة ممتلئة بمقومات الحياة الأسرية الهانئة ، ومهما تكن التنازلات فإنها مالم تكن عن طيب نفس وقناعة فإنها تنقلب إلى نكد وشقاء .
اهمس في آذان اخواتنا الفاضلات اللآتي لم يكتب لهن الزواج ، أحرصن على الزواج ولو من معدد إذا علمتن حسن خلقه وطيب معدنه وسمعتن عنه كل خير ولا يؤثر فيكن كلام الناس وعباراتهم فتقبلن بإي زوج فكاكا من الضغط الإجتماعي ، فإن مآلات هذا غير حميدة .
وأقول لكم ـ يا خطباء المساجد وحملة الأقلام : اتقوا الله في كل كلمة تقولونها ، وليكن خطابكم الموجة للمرأة غير المتزوجة خطاب تصحيح وتوجية لمجالات الخير وليكن في كلامكم تقدير لجهودهن ووقوف إلى جانبهن باختيار الصالحين ودلالاتهم ، وإرشاد الشباب من أجل التخفيف من شروطهم ، والا يستكثروا أن يتزوجوا امراة في سنهم أو تكبرهم ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج خديجة رضي الله عنها وهي تكبره بخمسة عشر عاما .
كم أثرت كلمة " عانس " في قلوب الكثيرات وحرمتهن النوم ، في الوقت الذي يضحك قائلها وينام ملء عينيه ، ولم يدر انه أدمى قلوبا أذايتها أهوال مايجري للمسلمين في العالم ، وأبكى عيونا بكت من خشية الله طويلا .
  
موقع الدكتورة رقية المحارب » مقالات » الأسرة والمجتمع »


هنا

الخميس، 24 مايو، 2012

كيف تحفظ الأم ابنها الحروف الهجائية


كيف تحفظ الأم ابنها الحروف الهجائية

قد تجد الأم أو الأب بعض الصعوبات في تعليم الطفل الحروف الهجائية فتضع ابنها في الروضة أو قد تهمله ليتعلم في المدرسة وهذا من الأخطاء الكبيرة التي تفشت في هذا الزمان وهي الغير مبالاة .

من هذا انطلقت بمجهود بسيط والذي سبقني فيه الكثير من المعلمين الكبار في هذا المجال ولكني برغم ذلك قمت بعمل طريقة توضيحية تسهل عملية حفظ الحروف الهجائية والتي أجريتها على مجموعة من الأطفال وتم بحمده تعالى إتقان الحروف وذلك بتقريب الحرف إلى ذهن الطالب عن طريق الصور القريبة من ذهن الطالب . يتم تشجيعه بشراء حقيبة صغيرة وكراسة وقلما وذلك لشده إلى التعلم .
ملاحظة يكفي أن يحفظ الطالب في اليوم ( حرفان _ ثلاثة ) لا أكثر وأن تكون جميع الحروف بحركة الفتح في البداية فإذا أتقنها يسهل علينا تعليمه الحروف بالكسر والضم والسكون وبالله التوفيق .
 
الطريقة

( أ ) لا نقول له بأن هذا الحرف كلمة ( ألف ) بل ننطقه كما هو موضح في القوسين ( أ ) ننطقه كحرف وليس ككلمة، وهكذا بقية الحروف . 

نقرب له الحرف بأشكال وصور ليتم تذكر الحرف بواسطة الشكل الذي قربناه له كأن نقول له بأن هذا الحرف يشبه السيف أو النخلة وما إلى ذلك من الأشكال التي نستطيع بواسطتها حفظ الحرف المراد . بعد أن يتقن الطالب الحرف نقوم بكتابة الحرف على شكل نقاط ووضع حركة الفتح على الحرف ونكرر كتابة الحرف المنقط في سطرين ونطلب منه أن ينطقه أثناء الكتابة ولا ننسى ينطقه كحرف ( أ ) لا ككلمة ألف . وهكذا بقية الحروف .
............................................
( ب ) نرسم له صورة تقريبية لشكل بطة نسأله عن الاسم فيجيب ( بطة) نقوم بحذف (طه) ويبقى حرف ( ب ) ونوضح له بأن هذا الحرف يشبه البطة فإذا أتقن هذا الحرف نقوم بكتابة حرف ( أ ) ونطلب منه أن يخبرنا عن اسمه فإن أجاب فبها وإن لم يجيب نقوم بتذكيره بالمثال الذي قمنا بتقريب الحرف له وإن لم يفد ذلك نخبره بأن هذا
الحرف يشبه ( الولد عندما يلبس طاقية ) أو أي مثال تقريبي حتى لا ينساه وبعد أن ينطق بالحرفين نقوم بكتابة حرف ( ب ) على صورة نقاط ونطلب منه كتابة ذلك وبدون تطويل حتى لا يمل .
............................................
(ت) نرسم له صورة وجه ولد مبتسم له عينين ونخبره بأن هذا الحرف يشبه هذا الولد المبتسم ونفخم له حرف ( ت ) من كلمة يبتسم . ونقول له بأن هذا الحرف هو حرف (ت ) .
............................................
( ث ) نكتب الحرف ونضع النقاط على شكل كرات ونسأله كم كرة ترى ؟ فيجيب ثلاث كرات عندها نخبره بأن هذا الحرف يسمى ( ث ) وننطق كلمة ثلاثة ونفخم حرف ( ث ) .
............................................

( ج ) نرسم له شكلا وليكن مربعين نقول له سوف نعمل لعبة مسلية في هذين المربعين

نمسح الخط من المربع الأول من جهة اليسار ليصبح الشكل

ثم نمسح الخط الأول من المربع الثاني من جهة اليمين فيصبح الشكل

بعد ذلك نخبره بأن المربع الثاني دائما يدخل فيه الفأر ولكي نقوم باصطياده وضعنا (جبنه) ونعبر عنها بالنقطة نعيد قراءة كلمة جبن ونفخم الجيم ونضع رأس القلم على النقطة ونحن نقول جبن بتفخيم ( الجيم ) ونخبره بأن هذا الحرف يسمى ( ج ) .
............................................
( ح ) نقوم بفعل ما سبق من رسم المربعين وفتح الفتحتين ويزاد على ذلك بأننا قمنا بوضع الجبنة وجاء الفأر وأكلها وهرب فوضعنا حارسا عليها متخفي حتى لا يراه الفأر لكي يقوم الحارس بضربه عندما يأتي . نفخم حرف ( ح ) من كلمة حارس ونخبره بأن هذا الشكل نسميه ( ح ) .
............................................
( خ ) نقوم بفعل ما سبق من رسم المربعين وفتح الفتحتين ويزاد على ذلك بأن الفأر علم بوجود حارسا ليضربه فخاف جدا ونفخم حرف ( خ ) من كلمة فخاف ثم أخذ الفأر الجبنه ووضعها فوق المربع الأول فعلم الحارس بأن الفأر خائف منه .
ملحوظة يتم حفظ هذه الحروف الثلاثة في فترة تتراوح بين كل حرف خمس دقائق وعلى حسب فهم الطالب وهي ( ج ، ح ، خ ) وذلك بجعل القصة متسلسلة الأحداث استخدام القلم والورقة أثناء القصة لترسخ القصة أكثر وتعتمد هذه القصة في توصيل المعلومة على قدرة المعلم .
............................................
نقوم بالتنقيط لهذه الحروف وعلى نفس طريقة المربع ومع الاستمرار يتم كتابة الحرف كالحرف المعتاد عليه في الكتابة (ج ، ح ، خ ) .
............................................
إذا أتقن الطالب الحروف من ( أ إلى خ ) كتابة ونطقا بحركة الفتح في البداية كما قلنا ننتقل إلى الكلمات والحروف المقطعة دون أن نتعداها . وهذه الطريقة كالتالي :
نكتب الكلمة بالحروف المقطعة ونطلب منه أن يتهجى ثم يقرأها ككلمة نحو :
ث ب ت ثبت ب ح ث بحث
نقوم بعد قراءته لهذه الكلمات المقطعة بتنقيط الحروف والكلمات ونطلب منه أن يكتبها في كراسته وذلك ليتدرب على الكتابة .
............................................
( د ) نرسم له دائرة نسأله : ما هذا الشكل ؟ فيقول : دائرة . نقول له بأننا سوف نعمل لعبة جميلة وهي :
مسح النصف الأيسر ثم نوضح له بأن هذا الحرف يسمى ( د ) .
............................................
( ذ ) نقول له بأن هناك ذبابة أحبت هذا الحرف وقررت أن تجلس فوقه ونسأله : من الذي يريد الجلوس فوقه ؟ فيجيب الذبابة عندها نضع النقطة على أنها الذبابة ونفخم له حرف ( ذ ) من الكلمة ونقول له بأن هذا الحرف يسمى ( ذ ) .
............................................
( ز ) نقدم هذا الحرف على حرف ( ر ) كي نقرب له الحرفين للذهن فنقول له : بأن هناك ولدا ذهب إلى الحديقة ورأى ( زحليقة ) فنرسم له حرف ( ر ) على أنه (الزحليقة ) فجاء الولد وصعد عليها ونضع النقطة على أنه الولد ثم ( تزحلق ) ونفخم حرف ( ز ) من الكلمة ونقول له بأن هذا الحرف يسمى ( ز ) .
............................................
( ر ) نبين له بأن الولد عندما ( تزحلق ونقوم بمسح النقطة ) نخبره بأن الولد راح إلى لعبة أخرى وبهذا نسمي هذا الحرف ( ر ) بعد أن نفخم له حرف ( ر ) من كلمة راح .
............................................
( س ) نرسم له الشكل التالي : نضع القلم على السهم
الأول ونخبره بأن هذا الشكل يسمى سهما نفخم له الحرف الأول ونقول له بأن هذا الشكل يسمى ( س ) ثم نحسب عدد السهام فإذا قلنا ثلاثة نرسم حفرة وذلك من باب تقريب حفظ الشكل . وطريقة كتابة هذا الحرف مع الحرف الذي يليه كالتالي :
نرسم خطا مستقيما ثم نضع رأس القلم على بداية الخط ونضع
خطا رأسيا صغيرا هكذا : ونضع خطا مثله في نهاية الخط هكذا
ثم نضع خطا آخر في الوسط ثم نضع رأس القلم على
نهاية المستقيم ونرسم حفرة وكل ذلك فقط لتقريب الصورة للطالب فتكون هكذا :

ومع كثرة التدريب يستطيع في النهاية أن يكتب الحرف بصورته الصحيحة ( س ) و ( ش ) .
............................................
( ش ) نبين له بأن الصياد عندما وضع السهام لصيد الطائر على سبيل المثال سقط ( ريش ) الطائر على السهام ( ونفخم حرف الشين من كلمة ريش ) ونقول له بأن هذا الحرف عندما نراه نعبر عنه بحرف ( ش ) .
............................................
( ص ) لهذا الحرف قصة جميلة وهي : أن صيادا أحضر مصيدة كبيرة ووضعها في الأرض وحفر حفرة أمامها ووضع فيها كأسا فيه ماء وهذه المصيدة شكلها كالتالي :


جاء العصفور ليشرب الماء فصادته الشبكة فأصبح شكل الشبكة كالتالي :
نضع نقطة داخل المربع لنبين له بأنه العصفور ونقول له
بأن المصيدة صادت العصفور ونفخم حرف الصاد
من كلمة صادت ونقول له هذا يسمى حرف ( ص ) .
............................................
( ض ) جاء الصياد راكضا نحو المصيدة فرأى العصفور في المصيدة وفي كل كلمة نفخم حرف الصاد ونضع القلم على حرف ( ص ) لترسخ المعلومة أكثر . فلما وصل الصياد عند المصيدة جلس ليأخذ العصفور نشبه جلسة الصياد بالنقطة ، نضع النقطة على حرف ( ص ) .
............................................

ونقول له كيف جاء الصياد ليأخذ العصفور ؟ فيقول يركض نفخم له حرف الضاد من كلمة
يركض ونقول له هذا الحرف يسمى ( ض ) .
............................................
( ط ) هذا عجوز جالس وفي يده عصا يريد أن يضرب ( يطق ) ابنه لأنه لم سمع الكلام نسأل الطالب ما الذي سيفعله العجوز عندما يرى ابنه ؟ فيقول : ( يطقه ) نريد هذه الكلمة بدلا من كلمة يضربه وذلك ليسهل عليه حفظ هذا الحرف . نفخم حرف ( ط ) من كلمة ( يطقه ) . فنوضح له بأن هذا الحرف يسمى ( ط ) .
............................................
( ظ ) تتسلسل أحداث العجوز وأخيرا جاء الابن فمسكه العجوز فضربه ( طقه ) فظهر منه الدم نفخم حرف (ظ) من كلمة ( فظهر ) ونضع القلم على النقطة على أنه الدم. الأولى ( عصا ) للضرب ( للطق ) والثانية بالنقطة ظهر الدم .
............................................
( ع ) نقرب له الصورة فنقول : بأن هذا الحرف جائع ويريد أن يعض ليأكل نفخم حرف العين من كلمة ( يعض ) ونخبره بأن هذا الحرف يسمى ( ع ) .
............................................
( غ ) هذا الحرف نفس الحرف السابق في العمل إلا أنه شكله ( غير ) نفخم حرف الغين من الكلمة ونوضح له بأنه يسمى ( غ ) .
............................................
بعد أن يتقن الطالب جميع الحروف السابقة نقوم بكتابة الكلمات التامة والمقطعة ولا نأتي له بحروف جديدة وتكون على النحو التالي :
ع ب س عبس
ر ب ط ربط
ض ر ب ضرب
وما إلى ذلك من كلمات تكونها من الحروف السابقة ثم نقوم بعد قراءته لهذه الكلمات المقطعة بتنقيط الحروف والكلمات ونطلب منه أن يكتبها في كراسته وذلك ليتدرب على الكتابة وبعد ذلك نطلب منه أن ينظر إلى الكلمة يقرأها ثم يكتبها بدون تنقيط .
( ف ) نرسم له صورة تقريبية ل ( فيل ) بعد رسم صورة الفيل نسأله : ما اسم هذا الحيوان ؟ فيخبرنا بأنها صورة فيل نفخم حرف ( الفاء ) من كلمة فيل ثم نقول له (ف ) فهذا الشكل نسميه ما ذا ؟ فيقول ( ف ) .
............................................
( ق ) نواصل معه القصة فنقول له : أخذ الفيل يمشي بين الأشجار فرأى ( ق ) جالسة تحت الشجرة فقال لها : من أنت ؟ فقالت له : أنا ( ق .. ق .. ق حديقة ق..ق.. ق ) فنسمي هذا الحرف ما ذا ؟ فيقول : ( ق ) .
............................................
( ك ) نذكر الطالب بحرف ( أ ) ونقول له : بأن حرف ( ك ) يشبه حرف ( أ ) لأنه أخوه الكبير ونفخم له حرف الكاف من كلمة ( كبير ) ثم نقول له بأن هذا الحرف يسمى ( ك ) .
............................................
( ل ) نخبره بأن هذا الحرف هو الجد للحرفين ( أ – ك) فسقط منه سنه فأخذ يقول: لماذا ( ليش ) سقط سني ؟
نفخم حرف ( ل ) من كلمة ( ليش ) ونخبره بأن هذا الحرف يسمى ( ل ) .
............................................
( م ) نأتي له بمفتاح ونسأله : ماذا نسمي هذا الشيء ؟ فيجيب بكل بساطة إنه (مفتاح) ثم نخبره بأن هذا الحرف عندما نراه نسميه ( م ) .
............................................
( ن ) نرسم له نظارة بحيث تكون العدستين للأسفل بشكل النون ونسأله عن الشكل فيجيب ثم نضع النقطة في الوسط ونخبره بأن هذا الشكل يسمى ( نون ) ثم نرسم حرف ( ن ) بدلا من النظارة ونخبره بأن هذا الشكل يسمى ( ن ) .
............................................
( هـ ) طريقة كتابة هذا الحرف مع حفظه كالتالي :
نرسم دائرة ثم نضع رأس القلم على محيط الدائرة من الداخل ومن جهة اليمين ونرسم خطا مستقيما لجهة اليسار بحيث يكون خارج الدائرة ونرسم شخصا واقفا خارج الدائرة ونعبر عن الخط المستقيم بالحبل والشخص يريد أن يأخذه وعندما نمد الحبل له نقول له هاك الحبل وعندما يمسك الحبل نسميه حرف ( هـ ) ويكون شكله النهائي كالتالي : . هذا الشخص على سبيل المثال
............................................
( و ) نرسم له صورة وردة بهذا الشكل : ونسأله عنها فيخبرنا أنها وردة ولو قال : زهرة نخبره بأننا سنسميها وردة نفخم حرف ( الواو ) من الكلمة ونقول له ( و ) نقوم بمسح جميع الورق ونبقي على الدائرة الصغيرة الموجودة في الرأس أي بهذا الشكل ونخبره عن اسمها فيجيب ( و ).
............................................
( ي ) نرسم له ( كف يد ) ونسأله عن اسم هذا الشكل فيقول ( يد ) نفخم الحرف الأول من الكلمة ونقول له : نسمي هذا الشكل حرف ( ي ).
............................................


الأحد، 20 مايو، 2012

اسم الله الوارث


شرح اسم من أسماء الله الحسنى

الوارث



الحمد لله، والصَّلاة والسَّلام على رسولِ الله، وأشهد أن لا إلهَ إلاَّ الله وحْده لا شريكَ له، وأشهد أنَّ محمَّدًا عبدُه ورسولُه، وبعد:

قال تعالى: ﴿ وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ [الأعراف:180].

روى البخاريُّ ومسلم من حديثِ أبِي هُرَيرة - رضِي اللَّه عنْه - أنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال: ((إنَّ لله تسعةً وتسعين اسمًا مائة إلاَّ واحدًا، مَن أحْصاها دخل الجنَّة))[1].

ومِن أسماء الله الحُسْنى الَّتي وردتْ في الكتاب العزيز "الوارث"، قال الزجَّاج: "الوارثُ كلّ باقٍ بعد ذاهبٍ فهو وارث"[2]، وقال الحليمي: "الوارث معناه الباقي بعد ذهاب غيره"[3]، قال تعالى: ﴿ وَإِنَّا لَنَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ ﴾ [الحجر:23]، وقال - تعالى - عن نبيّ الله زكريَّا: ﴿ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ ﴾ [الأنبياء:89]، وقال تعالى: ﴿ وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَنْ مِنْ بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ ﴾ [القصص:58].

قال ابن جرير - رحِمه الله -: "ونحن نرِثُ الأرض ومَن عليها؛ بأن نُميتَ جميعَهم فلا يبقى حيّ سوانا إذا جاء ذلك الأجل"[4]، وقال الزَّجَّاجي: "الله - عزَّ وجلَّ - وارث الخلْق أجمعين؛ لأنَّه الباقي بعدهم وهم الفانون، كما قال - عزَّ وجلَّ -: ﴿ إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ ﴾ [مريم:40]".

ومن آثار الإيمان بهذا الاسم العظيم[5]:
أوَّلاً: الله - جلَّ شأنه - هو الباقي بعد فناء خلْقِه، الحيّ الَّذي لا يَموت، الدَّائم الذي لا ينقطع، وإليْه مرجع كلّ شيء ومصيره، فإذا مات جَميع الخلائق وزال عنْهم ملكُهم، كان الله تعالى هو الباقي الحقّ، المالك لكلِّ الممْلوكات وحده، وهو القائل: ﴿ لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ﴾ [غافر:16]، فيُجيب - سبحانه - نفسه: ﴿ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ ﴾ [غافر:16]، وقال تعالى: ﴿ كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ﴾ [الرحمن: 26، 27]، وقال سبحانه: ﴿ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ﴾ [القصص:88].

ثانيًا: بيَّن الله - تعالى - لعباده أنَّه هو الوارث لِما أهْلك من القرى الظَّالمة، الَّتي كانت تعِيش في أمْنٍ ودَعة ورغْد العيْش، حتَّى أصابَهم الأشَر والبطَر، فلم يقوموا بحقِّ النِّعْمة، ولم يَشكروا ربَّهم الَّذي وهبهم، قال تعالى: ﴿ وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَنْ مِنْ بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ ﴾ [القصص:58].

فقوله تعالى: ﴿ لَمْ تُسْكَنْ مِنْ بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلاً ﴾؛ أي: إلاَّ زمانًا قليلاً؛ إذ لا يسكنُها إلاَّ المارَّة يومًا أو بعْض يوم، وبقِيت شاهدةً على مصْرع أهلها وفنائِهم، وعِبرةً لِمَن كان له قلبٌ أوْ ألْقى السَّمع وهو شهيد.

قوله تعالى: ﴿ وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ ﴾؛أي: منْهم؛ إذ لَم يَخْلُفهم أحدٌ يتصرَّف تصرُّفهم في ديارهم وأموالهم، بل كان الله وحده الوارثَ لدِيارهم وأموالهم، كما قال تعالى: ﴿ إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ ﴾ [مريم:40].

قال أبو البقاء الرندي:

أَيْنَ المُلُوكُ ذَوُو التِّيجَانِ مِنْ يَمَنٍ
وَأَيْنَ مِنْهُمْ أَكَالِيلٌ وَتِيجَانُ؟
وَأَيْنَ مَا شَادَهُ شَدَّادُ فِي إِرَمٍ؟
وَأَيْنَ مَا سَاسَهُ فِي الفُرْسِ سَاسَانُ؟
وَأَيْنَ مَا حَازَهُ قَارُونُ مِنْ ذَهَبٍ
وَأَيْنَ عَادٌ وَشَدَّادٌ وَقَحْطَانُ؟
أَتَى عَلَى الكُلِّ أَمْرٌ لا مَرَدَّ لَهُ
حَتَّى قَضَوْا فَكَأَنَّ القَوْمَ مَا كَانُوا
وَصَارَ مَا كَانَ مِنْ مُلْكٍ وَمِنْ مَلِكٍ
كَمَا حَكَى عَنْ خَيَالِ الطَّيْفِ وَسْنَانُ

ثالثًا: حثَّ الله عبادَه المؤمنين على النَّفقة في سبيلِه، وذكَّرهم أنَّهم مستَخْلفون فيما عندهم من الأمْوال لا يَملكونَها حقيقة؛ وإنَّما المالُ مال الله، قال تعالى: ﴿ آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنْفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُمْ مُسْتَخْلَفِينَ فِيهِ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَأَنْفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ ﴾ [الحديد:7]، روى مسلمٌ في صحيحِه من حديثِ أبِي هُرَيْرة - رضِي اللَّه عنْه - أنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال: ((يقول العبد: مالِي مالي، إنَّما له من مالِه ثلاث: ما أكل فأفْنَى، أو لبِس فأبْلى، أو أعطى فاقتنى، وما سوى ذلك فهو ذاهبٌ وتاركُه للنَّاس))[6].

رابعًا: دعوة زكريا - عليه السَّلام - ربَّه أن يهبَه ولدًا يكون من بعده نبيًّا، وقد بلغ من الكِبر عتيًّا وامرأته عاقر، وقد حكى اللهُ ذلك في كتابِه، قال تعالى: ﴿ وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ﴾ [الأنبياء: 89، 90]؛ أي: ارزُقْني وارثًا من آل يعقوب يرثني.

خامسًا: أنَّ الله - تعالى - هو الوارِث، فهو الَّذي يُورث الأرْضَ مَن يَشاء من عباده، قال تعالى عن نبيّ الله موسى وهو يُخاطب قومَه: ﴿ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ ﴾ [الأعراف:128].

وقال تعالى عن فرْعون وقومِه لمَّا عصَوُا الله وخالفوا أمره: ﴿ كَمْ تَرَكُوا مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ * وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ * كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْمًا آخَرِينَ ﴾ [الدخان: 25 - 28]، وقال - سبحانه - عن بني إسرائيل: ﴿ وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ ﴾ [القصص:5].

سادسًا: أنَّ الله - تعالى - جعل الجنَّة ثوابًا للمتَّقين، وهو يُورثهم إيَّاها، قال تعالى: ﴿ وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾ [الأعراف:43]، وقال - سبحانه -: ﴿ تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَنْ كَانَ تَقِيًّا ﴾ [مريم:63]، وقال - تعالى - عن المؤْمِنين بعدما ذكر بعضًا من صفاتِهم: ﴿ أولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ [المؤمنون: 10، 11][7].

والحمد لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله وسلَّم على نبيِّنا محمَّد وعلى آله وصحْبِه أجْمعين.

[1] ص 526 برقم 2736، وصحيح مسلم: ص 1075 برقم 2677.
[2]تفسير الأسماء: ص 65.
[3] المنهاج (1/189)، نقلاً عن كتاب "النهج الأسمى في شرح أسماء الله الحسنى" للنجدي (2/289).
[4] جامع البيان (7/507).
[5] اشتقاق الأسماء ص 173، نقلاً عن كتاب "النهج الأسمى في شرح أسماء الله الحسنى": (2/288).
[6] ص 1187 برقم 2959.
[7] انظر: النهج الأسمى في شرح أسماء الله الحسنى: (2/287-291).

موقع د. أمين بن عبدالله الشقاوي


الثلاثاء، 8 مايو، 2012

المنهج الإيماني" الذى رسمه السلف فى تربية الأولاد


المنهج الإيماني" الذى رسمه السلف فى تربية الأولاد

أيملك المرء منا عندما يقرأ في حال السلف مع أبناءهم , الا أن يتملكه العجب , وترتسمه الدهشة , وتحتويه الفرحة... في شمولية التربية التي ساهموا في إعدادها لأبنائهم ,وهى بحق السبب الحقيقي الذى أنتج شخصيات عظيمة , وأجيالاً حكيمة ...لازالت مضرباً للأمثال , ومحطاً للآمال .

فالبداية كانت في تعلم الإيمان ، فعن جندب قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن فتيان حزاورة( الغلام اذا قارب البلوغ) فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن , ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيمانا. (شعب الإيمان ج1/ص76)

فما هي أبواب الأيمان التي كانوا يعلمونها أبناءهم قبل القرآن، فعن أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الإيمان بضع وستون أو سبعون باباً, أدناها إماطة الأذى عن الطريق, وأرفعها قول لا إله الا الله , والحياء شعبة من الإيمان " رواه البخاري

(1) تربيتهم على مراقبة الله :

فهذا الحديث العظيم والتوجيه التربوي من الرسول صلى الله عليه وسلم لأحد الأطفال : ياغلام  إنى أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك, احفظ الله تجده تجاهك , إذا سألت فاسأل الله, واذا استعنت فاستعن بالله , واعلم ن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء  كتبه الله لك , ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك, جفت الأقلام , ورفعت الصحف . رواه الترمذي

* الإمام السلمي لما أراد الحج قال : استأذنت أمى في الحج , فقالت لى : توجهت إلى بيت الله فلا يكتبن عليك حافظاك شيئاً تستحي منه غدا . (سير أعلام النبلاء للذهبي 17/249)

والمراد بحفظ الله: قال ابن رجب : هو الوقوف عند أوامره بالامتثال ,وعند نواهيه بالاجتناب, وعند حدوده فلا يتجاوز ما أمر به وأذن فيه الى ما نهى عنه (جامع العلوم والحكم 1/492)

فما أجدرنا ونحن نعلن حالة الطوارئ في منازلنا عند الامتحانات المدرسية أن نعيد ونكرر على مسامع أبناءنا هذا الحديث الشريف.

(2) مجانبة أهل الكفر والانحراف :

* حكي محمد بن عمار قال : قدمت بغداد سنة 215هـ وقد مات المريسى بها ( والمريسى من رؤوس أهل المبتدعة آنذاك) وبقى في داره ثلاثة أيام لايجسر أحد أن يدنو منه حتى ذهبوا إلى السلطان فقالوا : يجيف فيؤذينا ؟!!!فبعث بالشرط و رأيت الصبيان يرمون المريسى بالحجارة ويقع على السرير!!

*ابن عيـاض رجل صالح حكم شرق الأندلس عندما حضرته الوفاة قالوا له : إلى من تسند أمرنا وكان له ولد , فأشاروا به عليه ؟ فقال : لا يصلح !! لأني سمعت أنه يشرب الخمر, ويغفل عن الصلاة ؟؟ (المعجب في تلخيص أخبار المغرب عبد الواحد المراكشي 279)

كما تربى الأجيال على محبة أهل الأيمان :

* فقد قال انس بن مالك : كانوا يعلمون أولادهم محبة الشيخين كما يعلمونهم السورة من القران .(السنة للخلال)

*قال صالح بن الأمام احمد بن حنبل: كان أبى يبعث خلفي اذا جاءه رجل زاهد أو متقشف لأنظر اليه يحب أن أكون مثله, (سير إعلام النبلاء للذهبي 12/ 529)

(3) تعظيم حرمات الله ونواهيه

* عن ابن عمر قال ان النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا تمنعوا إماء الله ان يصلين في المسجد" فقال ابنه : والله لنمنعهن!فقال: فغضب غضباً شديداً وقال :أحدثك عن رسول الله وتقول إنا لنمنعهنّ .(رواه ابن ماجه )

*عن عبد الله بن مغفل انه كان جالسا إلى جنب ابن أخ له فخذف فنهاه وقال : ان رسول الله نهى عنه!" وقال إنها لا تصيد صيداً ولا تنكي عدواً وإنها تكسر السن وتفقأ العين" قال: فعاد ابن أخيه يخذف , فقال : أحدثك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عنها ثم عدت تخذف لا أكلمك أبدا (رواه ابن ماجه )

(4) تحفيظهم كتاب الله

أول ما يجب أن يعنى به الوالدان هو الحرص على أن يحفظ الأبناء كتاب الله منذ صغرهم فيشبوا وقد علقت قلوبهم بحب الله , وتعظيم كتابه , وتدبر آياته... فيأتمرون بأوامره وينتهون بنواهيه , فان كانت من مكارم الأخلاق أطّلع عليها و أقتدي بها, وان كانت عبرا وعظات, اعتبر بها وقرعت فؤاده.

وكان السلف الصالح أول ما يسألون عنه حفظ كتاب الله, وهذه قصة عمر بن أبى سلمة أصح دليل على سرعة حفظ الطفل والحث على المسارعة في تحفيظ الأبناء:

قال عمر بن سلمة كنا بماء ممر الناس , وكان يمر بنا الركبان فنسألهم عن النبي ؟ فيقولون يزعم أن الله أرسله أوحى إليه بكذا فكنت أحفظ ذلك الكلام وكأنما يقر في صدري فلما أسلم قومه وأمرهم النبي بالصلاة قال : فنظروا فلم يكن أحد أكثر قرآنا منى! لما كنت أتلقى من الركبان فقدموني بين أيديهم و أنا ابن ست أو سبع سنين ؟؟ رواه البخارى.

*ومما يدل على إن هذا دأب الصحابة قول ابن عباس : جمعت المحكم في عهد رسول الله ؟؟ فقلت له : ما المحكم؟ قال : المفصل! (أى من الحجرات إلى آخر القرآن) وقال أيضاً : سلوني عن التفسير فإنى حفظت القرآن وأنا صغير

*وعن ابن عباس قال : من قرأ القرآن قبل أن يحتلم فهو ممن أوتى الحكم صبيا (الآداب الشرعية لابن مفلح1/244)

*ومما يستطرف في هذا الشأن حكاية الفرزدق حيث دخل مع أبيه على على بن ابى طالب رضي الله عنه وقال له :

إن ابني يوشك أن يكون شاعراً فقال له : أقرئه القرآن فهو خير له! فقال : ما زالت كلمته في نفسي حتى قيّد نفسه بقيد وآلي أن لايفكه حتى يحفظ القرآن فما فكه حتى حفظه (خزانه الأدب 1/222)

(5) تأديبه على ترديد الأدعية :

حرص النبي صلى الله عليه وسلم على الأدعية سواء أذكار الصباح والمساء أو المتفرقة , وجاء عنه الحرص الشديد في بعضها حتى قال في حقها الصحابة كان يعلمنا هذا الدعاء كما كان يعلمنا السورة من القرآن كما جاء عن ابن عباس:" أعوذ بك من عذاب جهنم , وأعوذ بك من عذاب القبر , ..." (الأدب المفرد للبخاري)

• دعاء الاستخارة: عن جابر قال كان النبي يعلمنا الاستخارة في الأمور كالسورة من القرآن .. (الأدب المفرد للبخاري)

• ترديد الأذكار وتعليمها لأبنائهم : كان عبد الله بن الزبير اذا سمع الرعد ترك الحديث وقال " سبحان الذى سبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته..."

(6) الصبر على الطاعات :

* كان مسروق لا يخالف ابنته في شيء قال: فنزلت إليه فقالت : يا أبتاه أفطر واشرب ! قال : ما أردت بى يابنيه ؟ قالت: الرفق! قال بابنيه :إنما طلبت الرفق لنفسي في  يوم كان مقداره 50 ألف سنة ( سير أعلام النبلاء للذهبي 4/ 689

http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?lang=A&id=138578

هنا